منتديات المبدع العربي

إسلامية، اقتصادية، سياسية، أدبية، تاريخ قديم وإسلامي ومعاصر، شباب ورياضة وتوظيف، اجتماعيات ودردشة
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كتاب الميراث ( 1+2+3)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور سعيد الرواجفه
عضو جديد


ذكر عدد الرسائل : 5
العمر : 52
العمل : Physician
الموهبة : Autor in Parasychology & Others
تاريخ التسجيل : 16/02/2012

مُساهمةموضوع: كتاب الميراث ( 1+2+3)   الخميس 16 فبراير 2012, 8:53 pm

صفحة الغلاف/ الفصل الاول
الميراث
في الارض المقدسة
Inheritance
In The Holly Land
L a Herencia En L a Tierra Santa
Héritage
En Terre Sainte

ירושה -
בארץ הקודש
भाग
पवित्र भूमि में
Наследование
- в Святую Землю

المؤلف :- الدكتور سعيد احمد عبد الله ابو الشيخ الرواجفه
AUTOR :- Dr . Said A . A .A . Al-Rawajfeh
АВТОР: - д-р. Саид... Аль-Rawajfeh
लेखक: - डॉ.. एक ने कहा. एक. अल - Rawajfeh
מחבר: - ד"ר. אמר... אל Rawajfeh
======================================
صفحةالغلاف الداخلية
The Holly Land-
Inheritance
The Ptriarca Ibraham(the peac and bendicion will be with him)
The Fundator of Beer Sheeba(7 sheeps).
Autor : Dr . Said Ahmad Rawajfeh
---- -------------- -------- ----------- ---
La Tierra Santa – La Herencia
El Patriarca Ibraham (que la paz y la bedicion sean con el)
El fundador de Beer Sheeba(7 obejas)
-------- ------------- ---------- ---------------- -------
الميراث – الارض المقدسة
نبي الله ابراهيم ( عليه السلام )
مؤسس بئر السبع (السبع نعاج )
المؤلف : الدكتور سعيد احمد عبدالله الرواجفه

========================================================================
المراجع
***** الكتاب المقدس – العهد القديم
***سفر التكوين
***سفريشوع
***سفر الخروج
***سفر قضاة
*** سفر صموئيل الثاني
***سفر دانيال
***سفر اخبار الايام الاو ل و الثاني
***سفر المزامير *****التاريخ الراهن والاحداث الراهنة

تمهيد
تقر أسفار الكتاب المقدس المعترف به عند أهل الكتاب أنَّ ميراث
اليهود في الارض المقدسة او ارض الميعاد هو نصف الثمن في
بئر ونصف الثمن في مغارة او قبر .
كتاب الميراث كُتبت مسوداته عام 2007 م ويُطبع الآن ويُنشر لأول
مرة وهو يخاطب أهل الكتاب – اليهود والمتعاطفين بحكم العقيدة من
النصارى والمسيحيين – يخاطبهم من خلال أسفارهم والتي بها يدينون .
سيتم نشره موزعا في فصول لاستيعابه من الناحية الفنية .
يُسمح الاقتباس والترجمة مرتبطا ذلك بذكر المؤلف .
الاقتباس والجمع لغاية النشر والبيع :الرجوع الى المؤ لف .
الحقوق محفوظة

هذا الكتاب
إنه الحياد الحقيقي وصاحبه هو المحايد الكامل، إيمانه بالانسان بعيدا عن
الزوايا الضيقة والعرقية المذمومة .
تتداعى فصول هذا الكتاب أمام الحس الرفيع بالعدالة بحكم التعايش الفعلي
مع معاناة عميقة وظالمة لشعب عريق ممتد الجذور في القدم ويمثل حقيقةً
شعب الأرض المقدسة .
إنه ليس تأريخ لشخص أو عشيرة أو قبيلة , إنه ألإطارات العامة لشعب كامل التميُّز والخصائص والذي أصابته المعاناة الشخصية العميقة التي تلهب أعمق جذور الشخصية وأعمق مشاعر الحس بالكرامة التي منحها الله للبشر وفي ذات كل فرد منه .إنه الشعب الذي قصمته النكبة الى فريقين : فريق في ضحاضيحها وفريق في السعير .
إنه الكتاب الذي يتعامل مع الحقائق المأخوذة من الإطارات العامة المتفقة مع وقائع التاريخ ومع وجهة نظر اهل الكتاب والمنسجمة مع معطيات الوقائع
على الأرض .
إن الحقائق في هذه الدنيا نسبية . لا يدعي مؤلف هذا الكتاب أنه يمتلك الحقيقة الكاملة , الحقيقة الكاملة موجودة فقط هناك , في المقابر ,حيث هناك أم الحقائق والتي تبتلع كل ما عداها , والموت يأتي على الجميع !
المؤلف
الدكتور سعيد احمد عبدالله الرواجفه
( تمت كتابة مسودة هذا الكتاب بتاريخ :10 شوال1428ه
الموافق 22-10-2007م )
( سيتم نشره ارسالا موزعا في فصول وبتاريخه الى من بلغ) .




=========================================

الإهداء
إلى كل شخص في هذا العالم ما زال يحتفظ بطبعه القويم وفطرته السليمة- والتي تنسجم مع قواسم البشرية الصحية :الحق والخير والجمال-
إلى كل أولئك اللذين يتمتعون بحس رفيع تجاه العدالة ,
إلى كل مَن عرفوني في هذا البلد الواعي الآمن- الحشد والرباط -,
إلى كل أصدقائي على امتداد الساحة في الاقطار ,
إلى كل المستضعفين في الارض ,
وإلى اصدقائي وزملائي من شتى الاصقاع في كلية الطب في غرناطة ,
إليهم جميعا أهدي هذا الكتاب .
المؤلف

=====================================

بئر السبع نعاج
النشأة
بعد إنتصار نبي الله ابراهيم على ملوك سدوم وعموره وتحريره لابن أخيه لوط عاد متجها الى الغرب الشمالي حيث استقبله كاهن الله العلي الملك ملكيصادق ملك مدينة شاليم – سليم – عاصمة ارض كنعان , وهنأه بالنصر وكذلك باركه .
إستمر ابراهيم في طريقه إلى برية النقب وخيم بمضاربه ومواليه وأتباعه هناك حيث البرية الفسيحة لأنعامه ومواشيه .
إقتضت الحاجة أن يحفر بئرا تردها أغنامه في تلك الناحية ,
ومع مرور الايام أخذ رعاته مع رعاة جيرانه أتباع أبيمالك ملك الفلسطيين يتخاصمون على البئر وماءها .
إلتقى نبي الله ابراهيم عند البئر مع أبيمالك لفض الخصومة وتعاهدوا على الود وأن البئر لابراهيم والذي عزل بدوره سبع من النعاج وقدمها لأبيمالك قائلا له : إني أدفعها ثمن معلن للبئر وليعلم الجميع أني أملكها بحقها .فسميت تلك البئر من يومها : بئر السبع (نعاج ) ونبي الله ابراهيم المؤسس والمالك.
استمر نبي الله هناك وكذلك أبناءه وأحفاده إلى وقت رحيل يعقوب(إسرائيل) وأبناءه والتحاقهم بيوسف في مصر وبقي بقية ذرية ابراهيم في جبال فاران وفي بئر سبع والنقب وتمددوا شرقا الى وادي
عربه وشرقها .
في زمن لاحق أُرسل في برية النقب صاحب مدين والأيكة وصاحب يوم الظُّلَّه , خطيب الانباء ونبي الله شعيب والذي جاءه نبي الله موسى ليكون راعيا لمواشيه ثم صهره ثم نبي مرسل في زمنه فيما بعد الى فرعون مصر ومحرر شعب اسرائيل واللذين كانوا هناك عبيدا للفرعون بعد وفاة يوسف ولمدة اربعمائة عام .
=====================================

نسل إبراهيم الخليل ( عليه السلام ) صاحب بئر السبع نعاج وفاطرها
1- من هاجر : اسماعيل ( عليه السلام ) .
2 – من ساره : اسحق ( عليه السلام ).
3 – من زوجته قطوره : 1- زمران
2 – يقشان
3 – مدان
4 – مديان
5 – يشباق
6 – شوحا
4 – من زوجته حجون بنت أمين ( كنعانيه ) : وهم خمسة ابناء ذكور
لابراهيم ولم ادخلهم في ميراث هذا البحث مجاراة لاهل الكتاب واللذين
لا يعترفون بحقهم في الميراث !
نسل اسحق :- عيسو – ويعقوب .
نسل اسماعيل :- نبايوت – قيدار – أدْبئيل – ميسام – مشماع – دومه- مسَّا – حدار – تيما – يطور – نافيش – قدْمه - ,
والمعروفين بالرؤوس الإثناعشر .
قد كانوا اثناعشر رئيسا من اسماعيل تناسلوا وتكاثروا في جبال فاران
-أرض مكة المكرمة – وكان منهم القبائل العربية العدنانية في جزيرة العرب .
أما يعقوب واحد من أبناء اسحق فقصته وابناءه الاثناعشر فمعروفة
وهو المدعو باسرائيل ونسله الاسباط وقد تركوا منازل البدو ولحقوا جميعا بيوسف في مصروبعد مرور أربعة قرون كان المحرر والخروج والتيه وكان ذلك زمن موسى عليه السلام .
أما عيسو بن اسحق فقد كان ابناءه آباءً لادوم وانتشروا جهة الشرق
ومنهم انحدر الركابيون , أما أبناء ابراهيم من قطورة فقد انتشروا في
الشرق والجنوب وكان منهم مديان قوم نبي الله شعيب فيما بعد .
=====================================



الهجرات والتراكم تفر قت أصابع سد مأرب العشر ة بانهيار السد وربما كان ذلك زمن الملك مز يقيا من يعرب بن قحطان من أُدِّ من الهميسع من أرفخشند بن سام بن نوح عليه السلام.
تفر قت هذه القبائل العشرة واتجهت نحو الشمال , نحو الحجاز ونحو الشام .
وصلت امتدادات هذه القبائل جنوب الاردن والنقب والعربه وبير سبع واختلطت احسابها مع القبائل المنحدرة من نبي الله ابراهيم .
فيما بعد صارت هذه البلاد تحت حكم الروم وكانت هذه القبائل متجاورة في هذه البلاد ويُعَرَّفون بأنهم عرب .
عندما نذكر معركة مؤتة نذكر أنَّ جيش الروم كان مائتي ألف ويذكر التاريخ أنَّ مائة ألف منهم كانوا من العرب .
إمتدادت لعشرة قبائل عربية كانوا في هذه المنطقة منها قبائل جذام وطيء وقضاعة وحرب وبلي وجهينة ولخم وجرم وغسان وبعض المناذرة وكان ذلك قبل الاسلام .
ثم جاءت الفتوحات الاسلامية وكان استقرار كثير من جند الفاتحين المسلمين في هذه المناطق .
ثم جاءت الموجة العربية السابعة وكان تجمُّع كبير من القبائل العربية وصلت مرحلة كونها شعب وتسمية زعيمها بالسلطان
وكانت هذه القبائل بقيادة أحفاد أبناء هلال بن عامر واللذين ارتحلوا من الجزيرة العربية لاسباب اقتصادية وسياسية ومروا بهذه المنطقة متجهين فنحو الغرب وشمال افريقيا .
ثم جاءت فيما بعد الحروب الصليبية والزحف المغولي وثم سيادة المماليك وكل هذا احدث في بلاد الشام نوعا من الاختلاطات العرقية غير ان القبائل البدوية وبحكم طبيعة حياتها وجغرافية هذه الحياة المعزولة عن الصراع بقيت بمعزل عن هذا الاختلاط الا ما كان في حكم الندرة .
جاءت الخلافة العثمانية وكانت القبائل في جنوب بلاد الشام تُعرف بعرب ديارغزة وعرب ديار الكرك .
وكانت التنقلات بين هذه القبائل في مد وجزر حسب الخصب والمرعى والثارات .
في اواخر الحكم العثماني وانشغال الدولة بحروبها في اطراف البلاد وتراخي قبضة الامن الداخلي بدأ الانفلات والمناوشات
والغزوات وبعض الحروب القبلية .
في عرب ديار غزة والذين عُرفوا فيما بعد بقبائل بادية بئر السبع .
حصلت بعض الغارات على الحجيج او حروب التوسع فيما بينها بين أو بعث الامداد والنجدات تجاوبا مع (المقلدات )والتي يبعث بها عرب ديار الكرك لنصرة فربق منهم على آخر فيما بينهم من حروب .
من اشهر حروبهم حرابة الاخوين عوده وعامر وكان مع عامر فريق مشكل من كل القبائل في مواجهة فريق عوده المشكل ايضا من كل القبائل وقد استمرت هذه الحرب عشرين عاما كان آخرها قريبا من عصر الانتداب البريطاني او فيه حيث كانت وقعة بين قريتي حتَّى والجسيرقُتل فيها اربعين فارسا .

كانت هذه القبائل هي المُواجه الحقيقي الذي هزم نابليون في حصار عكا .
قد قام احمد الجزار والي عكا المُحاصر بارسال الرسل على طريقة النجاب الهلالي الى شيوخ هذه القبائل وكان يستنفرهم
للقتال باشعار تشبه شعر بني هلال .
تجاوب فرسان هذه القبائل واخذوا يضربون مؤخرة الجيش الفرنسي ويقومون بضرب امداداته وتقطيعها حتى تضعضع نابليون وانسحب من عكا في اتجاه مصر ,فتولوا جيشه من الخلف يضربونه في كر وفر .
وجاءت الحرب العالمية الاولى وعملت الدولة التركية لزيادة جيشها بالسخرة ولما وصلت الى هذه القبائل وجدتهم مقاتلين بالفطرة ويحسنون استخدام السلاح فاعتبرتهم قوات ضاربة في
اماكنها واعفتهم من قانون السخرة .
وجاءت الثورة العربية الكبرى وكانت قلوب هذه القبائل في ديارغزة وديار الكرك مع الهاشميين باعتبار قريش رأس القبائل
العربية .
وجاءت فترة الانتداب وتشكل لهذه القبائل مجلس عشائري في
بلدة بئر السبع شاركهم فيه لحين من الزمن قبائل من شرقي العربه ومن حينها عُرفت هذه القبائل ببادية بئر السبع .
==================================
منطقة قبائل بئر السبع
تمتد اراضيهم شمالا من قرى بيت جبرين والفالوجه وعراق المنشيه مرورا بغزة غربا حتى سيناء والعقبه جنوبا ,وجبل الخليل وعين جدي والبحر الميت ووادي عربه شرقا .
تشكل اراضيهم هذه ما يزيد على ثلاثة اخماس مساحة الارض المقدسة( فلسطين ) . ( يتبع الفصل الثاني)
==================================
الفصل الثاني
من هم قبائل بئر السبع
أربعة هي القبائل الرئيسية الصريحة باحسابه وانسابها ومسمياتها ,وهم انتشار من القبائل العربية الحجازية في غالبيتهم او مرجعية انسابهم , وقد اختلطت احسابهم مع بقايا نسل ابراهيم عليه السلام .الاكثرية الغالبة منهم ينحدرون من تسعة بطون من قضاعه , واخرون من حزام بن طي وفريق من حرام بن طي واخرون من شمر وغيره من بلي وجهينة وبني عطيه وحرب ودوس والاوس والخزرج واقليات بينهم من العدنانيه ,بالاضافة الى بقايا القبائل المنحدرة من ابناء ابراهيم الخليل والتي اندمجت في احسابهم .
نرى ان عرب ديار غزة يتمحورون في ثلاث فرق :
الاولى :- القبائل العربية الاربعة او الصفوف وهم =
1-صف او قبيلة الجبارات , اصغر القبائل عددا واخصبها ارضا واوضحها انسابا وتتألف من اربعة عشر تجمعا صغيرا تُدعى عشائر باربعة عشر شيخا , تتقارب هذه العشائر في احسابها واحلاف حربها وتتباعد في انسابها .
صدقوا الشائعات واصيبوا بالذعر خوفا على نسائهم واعراضهم من اعتداء اليهود ففضلوا الرحيل ولم يبق منهم احد في الارض المحتلة .
2- صف او قبيلة التياها متعددة العشائر ومنهم عشائر الهزيل والقديرات والعلامات وعشائر اخرى .
في عام النكبة ارتحل بعضهم وفضل الاخرون البقاء مع عشائر الهزيل
تحت العلم الاسرائيلي وعلى ارضهم .
3- صف او قبيلة العزازمه ,وهم اعداد بشرية كبيرة وكثيفة ويتألفون من اثني عشر قبيلة كبيرة كل واحدة منها ذات بطون وفروع وينتشرون بغزارة هنا وهناك , في الارض المحتلة والاردن .
4 – صف او قبيلة الترابين هي اكبر القبائل واكثفها عددا الى حد ضرب المثل المتداول بينهم بان قرعان الترابين اكثر عددا من الجبارات .
معظم هذه القبيلة في سيناء ولهم تواجد في الاردن والمحتلة .
يزداد عدد الترابين بمن يتبعهم من تراكم من عشائر بمسميات مختلفة
ومصادرمختلفة .
هناك مفردة اخرى في حسبة هذه القبائل تنتشر في المنطقة الجبلية شرقا والمطله على البحر الميت وهم قبيلة الجهالين .
هذه القبائل الاربعة المذكورة هي عربية صريحة المحتد تتجذر في موروثاتهم الشخصية والتراثية معطيات بعضها من الجاهلية او بعض مفرداتها من الجاهلية الاولى المنقرضة من الاوساط العامة منذ
صدر الاسلام .
افراد هذه القبائل رغم جذورهم البدوية وحياتهم البدائية هم على درجة عالية من نضوج المفاهيم الحضارية وحدة الذكاء وعلى درجة عالية من رهافة الحس والحس العالي تجاه مفاهيم العدالة والكرامة .
تمتاز مجتمعاتهم بالتنظيم التلقائي من خلال الاعراف والقضاء العشائري
المتميز من قضاة العشائر وحتى قضاة مناقع الدم وفحوى هذا القضاء هو
ما تلزم به الاعراف المرتكزة على ما تبقى في تراثهم من بقايا القضاء الاسلامي .
مجتمعاتهم تخلو تماما من بؤر اللواط وبيوت الدعارة بل اغرقوا في ذلك
الى حد تجاوز حدود المعقول وبسجية وتلقائية في ربط شرفهم باعراضهم وكان سبب حقيقي في انغلاق مجتمعاتهم عن معطيات الحضارة واستمرارية القيود المحيطة بالنساء وحتى سنيات قليلة او ربما حتى الان جعلت من الانثى العنصر المسلوب المسحوق في كل بيت !!
انهم مقاتلون بالفطرة وانتمائهم الى قبائلهم تلقائي ولا تجذبهم الانتماءات
الحزبية والمذهبية والسياسية وهي ميزة تحصنهم ان يكونوا اوراق مستخدمة في ايدي الطامحين والمتسلقين .
سوى ما استجد في الفترة الاخيرة هم من طبيعة امورهم لا يكترثون بالسياسات العامة ومن يحكم, ولا ولا تشدهم المظاهرات والتظاهرات
والتجمهرات الغوغائية تحت اي شعار كانت , لكنهم على المستوى
الفردي واذا ما حُشروا في الزوايا الضيقة فانهم يتحولون الى العنف ذاته
صفة جعلت الشرائح الاخرى تتعامل معهم بشيء من الحذر والقلق .
لهم لهجتهم المتميزة والتي تتطابق مفرداتها مع اقدم مفردات اللغة العربية
واحيانا الموغلة في القدم وفي معظم دارجتهم لا تشعر بالقواعد الاعرابية
المعروفة .
الفريق الثاني :-
هم قبائل عربية يدخلون في حسبة هذه القبائل ومعظم انتشارهم في سيناء .
الفريق الثالث :-
هم تراكم عشائر متابينة الاسماء متباينة المصادر وباعداد كثيفة ويتخللون نسيج القبائل السابقة بل هم الاكثر طفوا على السطح وبحكم ما هم عليه من انفتاح وتحررهم من قيود التقاليد العربية والتي هي ابتداءا ليست
في جذورهم وتقنُّعهم باسم الاطار العام للقبائل السابقة فقد ظهروا للاخرين وكانهم هم كل تلك القبائل مما سبب كثيرا من التشوية للقبائل الاربعة .
هذا الفريق هو الاكثر ثراء بحكم ما له من صفات انفتاحية واهتمامه
بوسائل الكسب .
هناك كتل بشرية بين القبائل وككل قبائل اخرى قد لا يكونوا من اصول عربية .
ان بلاد الشام وعلى امتداد التاريخ هي ساحة حرب وغزاة من الشرق والغرب وقد رحلوا وبقيت رواسبهم من جموع خدماتهم اللوجستيىة
وكثيرا منهم اصبحوا موالي لقبائل عرب .
قد نُدخل في حسبة من سبق من القبائل قبيلة كبيرة قوية وهم عرب التعامره باثلاثها
الثلاث : - ثلث المحارمه
- ثلث الحجاحجة
- ثلث الشواوره


محكمة من التاريخ
إن إبراهيم بن آزر عليه السلام العبراني الهارب من أور مدينة النمرود
في العراق قد حط رحاله أخيرا في النقب وبالقرب من كاهن الله العلي
الملك ملكيصادق ملك أورشاليم أو مدينة سالم أو سليم وحيث بني حثّ
واليبوسيين من جهة والملك أبيمالك ملك الفلسطيين من الجهة الاخرى .
*= حفر إبراهيم البئر ثم إشتراها من أبيمالك بسبعةٍ من النِّعاج والتي علِق عددها بالبئر وحتى اليوم .
*= واشترى إبراهيم مغارة المكفيله من عفرون بن صوحر الحثِّي في حبرون ( مدينة الخليل ) بإعتبارها ستكون مقبرة له ولزوجته .
* = إن إبراهيم عليه السلام لم يكن أباً لقومٍ دون قوم بل هو أبو الأرحام,
أباً لمجموعة كبيرة من الأقوام والتي شكلت شعوبا.
*= ثمانية هم أبناء نبي الله أبراهيم ( مع التجاهل لخمسة من زوجته الكنعانية واللذين لا يعترف بهم الكتاب المقدس ) .
* -من الثمانية إشتهر إثنان واعتقد كثير من الناس أن ليس غيرها وهما إسماعيل وإسحق . ستة شعوب كان رؤوسها زمران ويقشان ومدان ومديان ويشباق ووشوحا أبناء إبراهيم .
* - أما العيص فهو الابن الاكبر لاسحق متْليَّا بيعقوب , وفي قصة يطول شرحها دخلت فيها الخدعة والاحتيال إستطاع يعقوب أن ينتزع مباركة أبيه اسحق ويسلبها اخيه الاكبر العيص او عيصو.
* - إسماعيل وقصة ترحيله مع أمه هاجر الى جبال فاران ليكون فيما بعد أبا لعشرة رؤوس آباء عشرة قبائل من العرب , وهي قصة معروفة .
*- أما يعقوب وبعد المباركة فقد هرب مطاردا من اخيه العيصو ليصل الى خاله لابان في حاران , وعند خاله وفي قصة رعي لها تفاصيلها
وليس هذا مكانها , تزوج يعقوب إبنتي خاله – ليئه – و- راحيل- ثم تزوج جاريتيهما- في صراع الاختين على تكاثر الابناء – ثم وفي خدعة العصا استولى على معظم مواشي خاله في قصة شروط بينهما وليرحل بعد ذلك متجها نحو الغرب ,وتقول اسفار الكتاب المقدس أنه تصارع مع ربه في الغور فصرع ربه فسمي آسر الرب أي اسرائيل .ثم واجه استعدادات اخيه وخصمه العيصو بالهدايا فاسترضاه ,وفي قصة خداع طريفة تتعلق بالزواج والختان استطاع ان يجعل اهل شكيم (نابلس )
يختتنون ويصبحون في وضع يعجزهم عن القتال لينتهز الفرصة , فرصة ضعفهم ويُحرّمهم جميعا (إبادة )ويسيطر على شكيم .
*- عاد يعقوب وزوجاته وابنائه ومواليه ومواشبه الى النقب .
- ضربوا خيامهم هناك في البادية حتى كانت قصة يوسف عليه السلام والمشهورة وبعد ان مكن له الله عند عزيزمصرجاء بابيه يعقوب واخوته جميعا من البدو الى قصور الفراعنه في مصر . اي ان اسرائيل واسباطه
الاثني عشر جميعا قد رحلوا في هذه الحادثة من الارض المقدسة الى مصر, بينما كان ستة من ابناء ابراهيم المعترف بهم في الكتاب المقدس
وكذلك الابن الاكبر لاسحق العيصو يضربون جذورهم في هذه الارض :الارض المقدسة واخاهم الاكبر يضرب ايضا جذوره هناك في جبال فاران :جبال مكة .
*-اربعة عقود مضت على ذرية يعقوب واسباطه الاثني عشر اي اسرائيل والاسباط اي بني اسرائيل رقيقا مستضعفين عند الفراعنة وذلك بعد موت فرعون يوسف وبتراخي الزمن وتحولوا الى شعب ينتظر محررا .
جاء هذا المحرر وكان نبي الله موسى صهر شعيب وراعي مواشيه في مديان في النقب ,شعيب نبي شعب مديان من ابناء ابراهيم عليه السلام .
*- بعد غياب اربعة قرون انشق البحر وغرق فيه جند الفرعون وتاه شعب اسرائيل الهارب في الصحراء اربعين عاما , ليعودوا وفي آخر أيام موسى وبقيادة يوشع بن نون يطالبون بالميرث في الارض المقدسة !!!
*** حسنا ورغم انهم تغيبوا اربعة قرون عن ميراثهم عبيدا في مصر
سنتجاوز عن هذه الغيبة ونحسب لهم ميراثهم من ابراهيم ومن وجهة نظر الكتاب المقدس والذي به يعتقدون ويتدينون !
** إن ممتلكات نبي الله ابراهيم الشخصية هي نفس بئر السبع نعاج في النقب مع مغارة المكفيلة في حبرون كقبر ,وهذه الممتلكات الشخصية
وبحصر الارث تمثل كل الميراث لوارثيه .
** لو قسمنا هذا الميراث على ثمانية ابناء تعترف بهم التوراة لكان نصيب اسحق هو ثمن بئر السبع وثمن مغارة المكفيله القبر .
**لو قسمنا هذا الثمن على اثنين هما ابناء اسحق : العيصو ويعقوب لكان نصيب يعقوب هونصف هذا الثمن اي ا/16 من بئر السبع نعاج وقبر مغارة المكفيله وهو كل الميراث الذي تطالب به اسرائيل !
== والآن يأتي دور السؤال القاتل : كيف يصبح هذا الميراث المحدد المعلوم في العقيدة اليهوديه فيتمدد ليصبح كامل الارض المقدسة!!
== ان كان اليهود يريدون ميراثهم والمعلن في عقيدتهم التي يؤمنون بها
ويلتزمون بما يؤمنون فلن تكون هنالك مشكلة !
** اما اذا استمر ابناء يعقوب – والذى يصفونه في توراتهم – بانه المحتال على اسحق ولابان والعيصو والآسر ربه والغادر باهل شكيم
وكذلك كان ابناءه الاحدعشر اهل حقد وحسد وغيرة وغدروكذلك فعلوا بيوسف وكذلك كانوا في مصر- اذا استمروا بصفات آباءهم والتي يؤكدونها في عقيدتهم فإنهم هم القوم البغاة الظالمين وعلى العالم
ان يعلم ظلمهم ويتحرر من اسغلالهم لطيبته ويتخلى عن مؤازرتهم على
البغي والظلم.
**على اليهود ان يتخلصوا ويتخلوا عن كونهم البطل الضحية!!
**انها الغيبة في الغربة والذلة في العبودية ولاربعة قرون تخلق الشوق والحنين وتجسم الميراث البعيد .الخروج , خروج شعب اسرائيل من مصر الى مكان كانوا يعلمون ا ن ابيهم يعقوب جاء منه .
قد نسبوا الكل الى الجزء وسموا الجزء باسم الكل , هم من ابناء ابراهيم من تميزوا بالغيبة الطويلة في مصر .هم من عانوا العبودية تحت اقدام فرعونها, وهم من احتاج الى محرر. انها المعاناة التي تجتاح الاعماق
فتخلق الحنين والشوق الى الذكرى القديمة وتُضخِّم الكبرياء!!!
**جميع ورثة نبي الله ابراهيم كان تواجدهم في ميراثهم امرا من طبيعة امورهم لا يحتاج ال شد انتباه او نسيج من الاوهام والاساطير , وكلهم اهل ميراث في البءر ومغارة القبر , ومع انهم ايضا تكاثروا واصبحوا شعوبا قي ارض ليست من هذا الميراث .
ان الفرع الابراهيمي الغائب منذ اربعة قرون لا سبيبل امامه للعودة سوى ان يشد ويشتط في حقه في الميراث الذي لن يقدم اكثر من دلو ماء للسقاية
وقبر لعدد محدود من شعب يقولون انه تجاوز الستمائة الف نسمة فكان لا بد من تسمية الكل باسم الجزء وكان لا بد ان تكون كامل فلسطين او ارض كنعان مشتقة من البئر والقبر في مفهوم الميراث .
تقدم يوشع بن نون يقود شعب اسرائيل في غور الشريعة , وتخون امراة
داعرة في اريحا وتدلهم على الابواب , فتكون اول واقعة همجية في التاريخ , فقد حُرِّمتْ اريحا جميعها البشر والبهائم ,اي اُحرِقوا باعتبارهم
نجسا .
إن العبد الذي لا يستقيم طبعه الا اذا رأى عصا سيده هو عبد مشاكس
إذا اختفى من امامه السيد والعصا .
وصلوا اورشليم وفوق رؤوسهم الامر الرباني بان يدخلوا الباب قائلين حطه.لكن طبع العبيد متمكن في طبعهم منذ قرونهم مع فراعنة مصر .
خرجوا من عبودية الفرعون ولم يخرجوا ,هم عبيد دون عصا تضرب على العصيان !!
حرفوا امر الغفران الرباني الذي تُغفربه خطاياهم في التيه وما قبل التيه وما بعده , حرفوا الامر الرباني , دخلوا الباب يزحفون على إستاتهم
محرفين كلمة (حطه ) بكلمة اخرى ربما كانت حنطة .
ردحا من الزمن قد مر وهم في حروب وقلاقل مع جيرانهم من السكان الاصليين .
ثم جاء عهد النبي صموئيل والذي اختار احد الرعاة ,طالوت ليكون ملكا
عليهم في مواجهة جالوت , وكان دبَّاغ وصاحب مقلاع في الجيش
وبحجر من مقلاعه كانت منية جالوت وكانت مكفأته ابنة طالوت زوجة له , وفي صراعات كثيرة التفاصيل انتهى المُلْك لداود صاحب المزامير( الزبور) نبي الله الملك داود عليه السلام وكان الملك بمباركة من النبي او الكاهن صموئيل والد آصف بن برخيا آخر وزراء سليمان فيما بعد .
مرة اخرى بني حث ( الحثيون ) القدماء في الارض المقدسة ,كان عقرون بن صوحر الحثي مالك مغارة المكفيلة التي في زاوية حقله وبائعها قبرا لابراهيم عليه السلام , وبعد مرور قرون طويلة يظهر رجال بني حث مقاتلين في جيش داود عليه السلام وكان منهم مقاتل معروف
في الجهة الشرقية في مواجهة المقاتلين من ربة عمون ! انه أُوريا الحثي
صاحب الزوجة الفاتنة الجميلة بتشابع بنت اليعام !!
في هذا الكتيِّب ليس موض عنا التعرض لما جاء في اسفار العهد القديم
وما فيه من اظهار الانبياء والرسل جميعا بالتلوث والانحلال الاخلاقي
او قتلهم او مطاردتهم بتهمة الجنون . انما هي لقطات سريعة تناسب الموضوع وايجازه ,فقد صوروا ابو الانبياء جميعا في مقام العرصة
الذي يدعي ان سارة اخته عندما اسلطفها الفرعون اثناء تواجد ابراهيم في مصر ولكن الله لطف , ثم تصويرهم بكر ابراهيم اسماعيل بابن الجارية من باب الحط وليس من باب ذكر الوقائع ,ثم يعقوب الجد الاساس لبني اسرائيل فهو في كل سيرته في سفر التكوين رجل محتال مخادع غشاش
وقد بدأ هذه السيرة بأخذ المباركة من أبيه ضعيف النظر ومع خاله وزوجاته واسره لربه حتى الصباح والتخلص من اخيه العيصو صاحب المباركة الشرعي ثم باحتياله على اهل شكيم وقتلهم .
وكذلك الاسباط اجداد عشائر بني اسرائيل فقد اظهروا وفي فقرات كثيرة في الاسفار وقوع بعضهم على زوجات بعض .
ثم قصة موسى والنوبية والعقوبة – يرى بعض المؤرخين أنه بمجرد ان اصبحت الطريق واضحة امامهم نحو ارض الميعاد انكشف حقدهم على محررهم وقائدهم موسى فتآمرواعلى قتله في جبل نبو بقيادة يوشع بن نون وقتلوه, ثم انبياء بعد ذلك قتلى او مجانين امام اسرائيل حتى عهد داود .
نعود الى يوريا الحثي احد ابطال جيش داود في الجهة الشرقية وعلى ذمة اسفار العهد القديم- صموئيل الثاني – ان داود وم على سطح قصره رأى الزوجة الجميلة لهذا المقاتل- بتشابع بنت اليعام – على سطح دارها ففتن بها وارسل من يحضرها ثم وقع عليهاثم أُعيدت .
ارسلت اليه بعد فترة انها حبلى وزوجها غائب في الجبهة !!
ارسل داود في طلب زوجها اوريا فاحضره وقال له : مكافأة لشجاعتك امرت لك باجازة عدة ايام تقضيها مع اهلك !!
وفي الصباح التالي تفاجأ داود بوجود اوريا في القصر بين الحاشية فقال له لماذا لم تأتي أهلك؟ اجانه هذا المخلص لم أشأ ان انعم باهلي وصبي في مواجهة السلاح !! ادرك داود ان مجيئه لن يستر الفضيحة !! كتب كتابا الى قائد الجبهة يحمله اوريا بيده وكان نص الكتاب ان ضع هذا الشجاع في البؤرة الساخنة من الجبهة وكان يقصد قتله وقد كان !!
وبسرعة ترملت – بتشابع – الحبلى من داود فضمها الى نسائه !!
وكان الجنين الذي حملت به وهي تحت اوريا وعلى ذمة العهد القديم
كان هو – سليمان بن داود – أعظم ملوك اسرائيل والذي لم يسلم بدوره من التلويث فقد ذكرت انه وفي عهد ابيه وقع باخته واحبلها وفضيحة في القصر !! وتذكر الاسفار ايضا عندما اتجه لوط بعد الدمار مع ابنتيه نحو الجبال الشرقية التجأ بابنتيه زغر وشقيتها الى مغارة وخشيت الاختان انقطاع الذرية فاسكرتا ابيهما ووقع عليهما فتلد واحدة مؤاب والاخرى –بن عمي - .
ربما كانت لقصة أوريا وبتشابع وداود جذور في الواقع ولكن بطريقة مختلفة واقل انحطاطا فقد ورد في القرءان تلميحا بقصة التسعة والتسعين نعجة .
مر عهد سليمان عليه السلام وانقسمت المملكة وضعف امرها امام عدو في اشور يتربص بها .
كان غزو نبوخذنصر وهدم الهيكل (الهيكل الاول) ثم السبي البابلي .
كتاب الميرث – الفصل الثالث
منشأ السرطان
منذ سبعة وعشرين قرنا كان السبي البابلي وفيه قد فُقدت بقايا التوراة
فشرع كهنة يهود بجمعها من أفواه الرواة .
ورد في روايات الرواة ذكر لإثنيْن = مسيحٌ ومسيح وبمواصفات متناقضة.
وردت الروايات عن المسيح الأول أنه داعية سلام, وديع ويركب حمارا جحْشا ابن أتان ويسير في البرية لا مأوى له ويقتات من بقول الأرض .
ثم وردت صفات الآخر بأنه أمير السلام ورب الجنود ومجِيِّش الجيوش
وصاحب خوارق , ملك اسرائيل يملك العالم وإله يمشي على الأرض .
اليهود في بابل في حالة سبيٍ وذلّ وشتات , ماذا يريدون ؟
ماذا يفعل لهم مسيح بسيط مسالم !
إعتقدوا أو ناسبهم أن يعتقدوا أن المواصفات المذكورة هي لمسيحٍ واحد وليس لإثنين !
قوم في السَّبْي والذلِّ إختاروا المواصفات القويَّة للمسيح القوي الخارق !! ولم يعلموا أنهم إختاروا صاحب أعظم فتْنة في تاريخ البشر: المسيح الدَّجَّال أو نبِيُّ ألاناجيل الكذَّاب!
في إنتظار أمير السلام وتمهيداً له تشكَّلتْ أول الحلقات : الشياطين التسعة أو الحكماء , مقاعد متوارثة عبر الأجيال وهي رأس الدولة الخفيَّة , في الخفاء وخلف الحجاب ,وهم نصف المَجْمَع, المجْمع المُقدَّس
أما النصف الآخر فهومن عناصر صديق أمير السلام :من مَرَدَةِ الشَّياطين !
مرت فترة جمْع التوراة من الرواة ,وأنتهت فترة النبي دانيال صاحب
الرؤى في بلاط بُخْتُنصَّر,وفي أحقاب دهرٍ لاحق تعطَّف كُورش ألفارسيُّ
بإعادة اليهود إلى أرض فلسطين ولْيُبنوا ألهيْكل الثَّاني .
في عصورٍ متأخرة لاحقة أصبحت فلسطين تحت حكم الروم وغُلبت الرُّوم !!ودُمَّر الفُرس الهيْكل الثَّاني ونهبُوه !!
وظهر إفراز جديد لرأس الدولة الخفيَّة ولكنَّه أكثر وُضوحا ,مجموعة من مُهنْدسيِّ الهيكل لِيُشكِّلوا ألمَحْفل ألماسوني الأول ثم ينْتَشِر !!
انتشرت المحافل الماسونية , وهي وجه اقل غموضا من اعضاء المجمع المقدس او الكماء او مجلس الكهنوت المقدس !
إنْتشرت ألمحافل في كلِّ مكان وأثَّرت, وأثَّرتْ في كل حَدَث ,وتحوَّلتْ في كثير من أطوارها إلى سُوسٍ ينْخَرُ في جُذوعِ الدُّول الكبيرة وإلإمبراطوريات حتى تنهار , إبتداء من الرُّومانية مرورا بدول الخلافة الإسلامية وحتى إنْهيار بني عُثمان وثمَّ ألحروب ألعالميَّة وثمَّ وثمَّ وحتى عام ألفيْن للميلاد .
في نهايات القرن التَّاسع عشر ظهر إفراز أشدُّ وضوحا :الصُّهيونيَّة ,
مَسْخٌ مُحَرَّف عن ألديانة اليهوديَّة ألمُحَرَّفة أصلا , ثم جاء هرْتْزِل ومؤتمرات بالْ في سويسرا ثم وعْد بِلْفور ثم ألمأساة ثمَّ :فصلُ ألمُعَاناةِ





فصل المعاناة
كم من البشر تتهاوى كراماتهم كل يوم وهم لا يشعرون !!
وكم من البشر تمزَّق الحِسُّ لديهم من إمتهان مشاعرهم في كل لحظة وهم لا يحسُّون !!
في البدْءِ كانت الكلمة وفي البدْءِ أصْل ألخطاب !!
شعب الارض المقدسة يتعلم طبع العبودية تحت سياط الفراعنة بينما شعب الارض المقدسة حرٌّ في براري الارض المقدسة !!
يهرب الشعب العبْد نحو أرض القدَاسة !
شعبٌ يعتزُّ بخطْفهِ للْبُكُوريَّةِ من عمِّهم , جُرحوا بالعبوديَّة فتضخَّمتْ لديهم الكبرياء ,وسُلبوا الكرامة كلها في مصر فعادوا وأدَّعوها كلها !!
كان ميراث ابراهيم في الحكم والنبوة بعد نوح هو ميراث من حق كل أبناء ابراهيم ,
فرعٌ من أبناء ابراهيم غاب عن الأرض أربعة قرون بينما تجذَّر بقيَّة أعمامهم في النَّقب وما حولها .
عاد الفرع الغائب ليقول إن الميراث أرضا موعودة وتحوَّل الحقُّ في نصف الثُّمْن من قبرٍ وبئرٍ إلى كامل الأرض المُقدّسة وتجاهلوا بقية أبناء ابراهيم المُتَجَذِّرين أصلا في الارض ولم يهجروها , وبجوار أُممٍ كانت قبلهم !
هؤلاء الغائبين قد عوضهم الله عن عبوديتهم بالمُحرِّر من أعظم الرسل
والأنبياء, موسى بن عمران عليه السلام وبالتوراة واللذين خالفوه وخالفوها وفي حياته وهو بينهم وأهْملوا مَضامينها بعد مَمَاته ,واستمر
عطف الله عليهم, نبيٌّ بعد نبي , ونبيٌّ في كل جيل ,لقد دُلِّلوا كما لم يُدلل سيِّدٌ خادمه قط حتى فسد الطَّبْع وجاء الغضب وقُذِفوا من الرَّحمة .
وأخيرا جاء الشَّتات ,شتاتاً جعل لهم حضورا في كل حواضن الأمم وكل أحداث الأمم وكل أموال الأمم ,وبُعْدا في الوهم لما لم يناله غيرهم .
ثم جاء اللُّصَقَاء لِيَكونوا علَّة فوق الْعِلَل بل علَّة أقْوى من كلِّ العِلَل ,
شعب أتيلاَ الرُّوسي ملكٌ لِشعْبٍ في الْخيام لا دين له ,أرادوا أن يكون لهم دين وكان حظُّهم أن كان بينهم من يهود الشَّتات ولم يعرفوا دينا آخر
فكانوا يهودًا بالصُّدْفة , ثم كانت الكنيسة وكان إضطهاد الصَّليب لهم
فتفرقوا بين أُمم الغرب !!
الدين اليهودي يُعني العرْق اليهودي ,
وهكذا طبيعة الأمور في كل الأمم , اللَّصيق في العْرق أشد تعصُّبًا وأكثر حميَّة للعِرْق من الأصيل فيهِ وفي حسْبتِهِ يكون !!
بذورٌ قد بُذرتْ من سبعة وعشرين قرناً نُضوجُها في مطلع القرن العشرين ليتوافد الُّلصقاء والاأُصلاء إلى أرض الميعاد فنحو الهَيْكل الثَّالث!!
هيكل أمير السلام الذي به يحكمون الأمم وبه يخرجون من الغضب !!
الأُصَلاء هم بقايا أبناء يعقوب اللذين إحتواهم اللسان العربي أو هم السَّفارْديم والُّلصقاء هم المُنحدرين من شعب آتيلا وهم الأسْكيناج .
منذ البدء ومنذ الخروج من مصر وشعبُ الارض المقدسة يحارب
شعبَ الارض المقدسة وثم وبعد الشتات أخذ يُوجِّه الحروب فنحو الارض المقدسة أو داخل الارض المقدسة !!
مسكينة هي الارض المقدسة ! إن قداستها قد خَلَطتْ ثراها بالدِّماء !!
أربعون قرنا والمعارك فيكِ أو حولكِ أو من أجلكِ تَدور !!
كان البِدْءُ بأرْبعة قرون منها في العبودية, ثم الخروج والتِّيه ثم العودة للدماء !! وكان آخرها اربعة قرون مغلقة محرومة من النور !!
أربعون قرنًا من الدماء لا يُسْتثْنى منها سوى أربعة قرون من السَّلام ,
أربعة قرون هنَّ فترة الأَوْج للدُّول الإسلامية !!
جاء زمن قطْف ثمرة القرون , حُبكت الحرب الكوْنيَّة الأُولى ,بعدها بقيتْ الارض المقدسة وشعبها ومثيلاتها من حولها بقايا إمبراطورية مهزومة
تحت رحمة المُنتصرين .
هؤلاء المنتصرين تخلصوا من السرطان في أجسادهم لِيُوجِّهُوهُ
نحو أرْضٍ لم يصْمدوا فيها قبل أربعة عشر قرنًا ولم يستطيعوا الْبقاء فيها قبل سبعة قرون ,وجَّهوا السرطان نحو الأرض المقدسة الخالية
تماما من أيِّ نوعٍ من الرَّدع سوى شعبٍ مُقدَّس من العزَّل !!
توافدتْ هجرة الأُصَلاء والُّلصَقاء , بدأت تتراكم جموع الأسْكيناج والسَّفارْديم وبمُنَظَّماتِهم الصُّهيونية المُسلَّحة , ثم أوْفتْ بريطانيا العظمى
المُنتصرة الوارثة بوعْد وزيرها بِلْفور !!
وبدأ زحف شعب الله الى الارض المقدسة , وبدأ خروج شعب الله من الارض المقدسة , ورفرفت النجمة السداسيَّة فوق القَداسَات !
تجمَّع شعبٌ , وتشتَّتَ شعبٌ وأُقيمَتْ دولة الْهَيْكل الثَّالث!
وبدأتِ الدَّوامة ! الدَّوامة التي عُمقها في الأرض المقدسة وتحوم في دوَّامتها كل الأمم !
شعب الأرض المقدسة المُتجذِّر في الأرض المقدسة أصبح الآن في شتات جديد !
لم يذهبوا إلى مصر هذه المرة ليكونوا عبيدا فيها ,في هذا الشتات الجديد لم يذهبوا إلى أرض محددة بل ذهبوا إلى كل ألأمم !
صارت لهم تراكمات كثيفة في أماكن دون غيرها وصارت لهم طوابير
تنتظر لقمة القوت من هيئة الأمم , لقمة مغموسة بكرامة مفقودة !
كان شعب بئر السبع نعاج شعب نبي الله ابراهيم , الشعب المقدس
يشكل فريقا من هذه الطوابير !
إن المشردين هم قريقان , فريق الحاضرة وفريق البادية .
فريق الحاضرة حتى وإن لم يريدوا هم أهل أرض كنعان منذ القديم المجهول , منذ نوح وسام وكنعان ثم اليبُوسِيِّين والْحِثِّيين والفِلسْطِّيين !
إنهم جميعا من تراب فلسطين سوى إضافات جاءت من هنا وهناك
من بقايا أمم غازية في أرض كانت وما زالت ساحة للحروب !
فريق البادية , قبائل البئر المقدسة , هم شعوب من أبناء ابراهيم
باستثناء اسرائيل , ثم من لحقهم وشكل أحسابهم من قبائل قحطان
مع تراخي القرون !
أُقْتُلعوا الفريقان سوى بقايا الإلتصاق من بقايا الامم او اللصقاء !!
أصبحوا الفريقان خارج الأرض المقدسة وخارج أثواب الكرامة !
أصبحوا في تيهٍ ليس في صحراء , بل تاهوا عن أنفسهم !
أبناء كنعان أصبحوا يدَّعون جذورا لهم ولكن هناك بعيدا في الصحراء!
الكل ينسلخ من الكل ثم يسلخ من بعد أثوابه جلده ! وقهقهة وتصفيق
وتشجيع من ذاك القابع خلف الحجاب !1
إنسلخوا من جلودهم لكنهم ما زالوا كتلا بشرية تلفها السياط !
شعارات وزعامات وبطولات في قطع من إمبراطورية مهزومة !
قطط تتراءى نمورا رقطاء , وفئران تمدُّ سيقانها مع الاصائل في وجه الحذَّاء ! وتعم مظاهر التخلف كل الأنحاء !
إن شعب فلسطين فريقان فريق الحاضرة وفريق البادية ,فريق الحواضر هم أهل المدن والقرى من فلسطين , رغم كل القتام والظَّلام , رغم كل
النكبات تتبعها النكسات , ورغم كونهم لُبانٌ تمضغه الزعامات ,رغم
التثبيط والدمار والإحباطات , ما زالت لهم نفس الميزات تشدها لهم بالقوة النكبات , إنهم شعب نشيط لا يكل من العمل , الكل يعمل , لا أحد يتكل على أحد ولا أحد يتكل على دولة , إنهم يأكلون في أماكن يجوع
فيها الآخرون !!
اليوم , الجمعة اليتيمة من رمضان , رأيت نفسي في خلية نحل وأسراب من النمل , الكل في حركة ,حركة مُوجَّهة نحو عمل ,في شارع منها
يزدحم بعربات الباعة , كانت عربة بينها تتطامن قليلا عن بقيتها ,
يجلس بجانها يافع في العشرين , سمعته ينادي ,قد كان عاهة من رأسه إلى أخمص قدميه , ولكنه ينادي ,قد كان بساقين غير طبيعيين , ذراعين لا ينتهيان بكف أو أصابع ,بل ينته كل ساعد بما يشبه الحلمة أو الحلمتين , التخلُّف واضح في ملامح الوجه , كانت أمامه كومة من الأحذية , كان ينادي بكلمة واحدة ,يتلوَّى جسمه وتتشنًّج عضلات وجهه
ويتقاطع ساعداه حتى يكاد يخرجها , كلمة واحدة لا يكاد السامع يفهم منها سوى الحرف الأول والأخير , بكل هذا المجهود يريد إخراجها
متتابعة وهو يقصد أن يقول " بِنُصْ" !! إن حاله ينطق بعبارة قوية الجنان فصيحة اللسان بليغة البيان :أنا لست عالَّة على أحد ورغم كوني عاهة أُدرك بحكم الطبع أن العمل شرف وأسعى إلى خبزي بكرامة !
قد قرأت رسالتك من خلف عربةٍ يا أخا فلسطين , رسالة حالٍ أفصح من كل بيان , قرأت فيها :" إن كان شعب إسرائيل تفوق على العالم فإنك تتفوق على شعب إسرائيل "
نعود إلى حكاية الفريقين : إن كان الفريق الأول يعيش في تجمعات سكنية كبيرة وفي أجواء متجانسة لا يكادون يحسون فيها بالغربة , فإن
الفريق الثاني والذي يشكل نصف أهل فلسطين قد تناثر في كل بقعة , إنهم في أطراف المدن وأطراف القرى وعلى هوامش المخيمات , إنهم في كل إلوهاد وفي كل واد , إنهم في البراري والقفار وحتى في الأماكن
التي لم يسكنها سواهم !!
إنهم يواجهون معاناة الشتات الحقيقية ! إنهم في نظر الفريق الأول شيء مختلف , وإنهم في نظر إخوتهم من العرب الآخرين أيضا شيء مختلف ! وهم حقا شيء مختلف مما جعلهم يعانون مع الجميع ومن الجميع !!
إنهم مجموعة القبائل أنساب ابراهيم وأحساب قحطان وتوابعهم .
في موازين التاريخ : إن عصر التطور العلمي الشامخ هو ذاته عصر الإنحطاط العربي . العالم يتعامل مع قضايا واسعة والعرب يتعاملون مع أنسابهم . وفي عصر إنحطاط المفاهيم يتمحْور الصِّغار في دوائر مجذوبة نحو مراكز القوى ! هناك حيث تعْبد الكُتَلُ البشرية القوَّةَ بِلَذَّةٍ
عمْياء وتتداعى نحوها كما يتداعى المقْرور نحو مدافيء النَّار .
وفي عصر الهزيمة والإنحطاط والمفاهيم الفجَّة وتضيِّقُ المدارك والنفس
وحين تُفقَد الهوية أو قيمة الهوية حينها يبحث الكلُّ عن الكلِّ ويبحث الكلُّ عن نفسه , وظهرت فئةٌ من الكُتَّاب يتداولون كتابة الأنساب وهم في الحقيقة لا يعرفون لأنفسهم أنساب ! إنهم تجار من جهة ومتسللون من أخرى, يتلقفون كلاما من كتل بشرية جاهلة بأثمانها ,كتل تُدبْلِجُ لها
قصصًا وأنسابًا وصورًا ,إنهم يأخذون من هؤلاء كلامًا بثمنٍ وهم أيضا من يبيعون ويقبضون الثمن , ثم من بين هذه القصص يتسلَّلون لتكون
لهم أنسابا مُدبْلجةٌ وكما يشاء لهم ضياعهم وهي
أنساب إنتقائية ما دام كيفما كان , فهي في النهاية من نسيج الوهم الذي يُشْبِع ثغرات النَّقْص !
إنها مرحلة الهروب من الذات, لا أحد يريد أن يكون نفسه , الكل يتوق أن يكون أحدا آخر حتى إنْ لم يكن هذا الآخر هو ألأفضل ! إنها حالة العُصاب الجماعي والإجتماعي , غياب التوازن بين الواقع والطموح ,
أحد الأمراض الإجتماعية وأكثرها شموليِّة وأعظم مظاهر التخلف سببا ونتيجة ! أما قبائل البئر المقدس فلرُبَّما كانت كلها تودُّ أن تكون غير كلِّها !! إنهم شيء مختلف وقد ترسَّختْ قناعتهم بأنهم الشيء غير المرغوب فيه ! أُغْلقتْ في وجوههم أبواب , وقُطِّعتْ دونهم أسباب ,
قهْرٌ ولا ظَهْر , لا من يُرتجى في المُشْتكى ولا مَن يعطِف بها , العرب الأقربون صنَفوهم شيءٌ مخْتلف , وكذلك الجيران المجاورون وكذلك كل العرب الى حد التساؤل: مَنْ هم العرب ؟! مَن مِنْ كلا الطرفين هم العرب !أهم هؤلاء الشيء المختلف أم مَن يعتبرونهم كذلك ؟! إنها فصول من تَخَلُّفِ المفاهيم وضِيق الأُفُق والتَّوسُّل إلى لُقْمة العيْش
والصراع على الأحساب والأنساب والجميع , جميعهم في قصعة واحدة
تتداعى عليها الأمم وهؤلاء لا يشعرون !
إنها تداعيات في الذِّهْن , في دائرة الذهن العربي أمام الهزائم العربية , تداعيات التفكُّكِ والتَّخلِّي عن الذات ,بل وإحْتقار الذات وإسقاط هذا الإحتقار على كل الذوات , وضعٌ يُثير التَّقزُّز والدَّوار والتَّقيُّؤَ............. والْغَثَيَان !!وثَمَّ ===يأتي الفصل الرابع : فصل الغثيان !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 9
العمر : 50
الموقع : http://www.facebook.com/medhateleraqi
العمل : كات صحفي، باحث اقتصادي، مالك ومدير العربية للنشر والتوزيع..
الموهبة : الشعر والنقد الأدبي
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: كتاب الميراث ( 1+2+3)   السبت 18 فبراير 2012, 12:15 am

نفع الله بكم وبما تكتبون د. سعيد

_________________
مع خالص التحية، وعميق الود، وكامل التقدير...
مدحت العراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabcreator.hisforum.com
الدكتور سعيد الرواجفه
عضو جديد


ذكر عدد الرسائل : 5
العمر : 52
العمل : Physician
الموهبة : Autor in Parasychology & Others
تاريخ التسجيل : 16/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: كتاب الميراث ( 1+2+3)   الأحد 22 يوليو 2012, 11:14 pm

=
==================================================
شكرا لك
شكرا جزيلا
------------------------------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كتاب الميراث ( 1+2+3)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المبدع العربي :: المنتدى الإسلامي :: منتدى الثقافة الإسلامية-
انتقل الى: