منتديات المبدع العربي

إسلامية، اقتصادية، سياسية، أدبية، تاريخ قديم وإسلامي ومعاصر، شباب ورياضة وتوظيف، اجتماعيات ودردشة
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تمويل حزب الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المستثمر الصغير
عضو جديد


ذكر عدد الرسائل : 30
العمر : 38
العمل : صحفي
الموهبة : الكتابة
تاريخ التسجيل : 05/05/2009

مُساهمةموضوع: تمويل حزب الله   الثلاثاء 05 مايو 2009, 11:10 pm

مصادر تمويل حزب الله .. !!


بقلم : مدحت العراقي

" حزب الله " واحد من بين عشرات المنظمات ، التي شملتها القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية على مستوى العالم ، بهر العالم بأدائه على جبهة الجنوب اللبناني ، وتحقيقه انتصارات متلاحقة على أحد أعتى الجيوش وأحدثها عدة في العالم ؛ ويبرز في هذا السياق مجموعة من التساؤلات المحيرة ، أهمها على الإطلاق : ما مصادر التمويل التي يتكئ عليها الحزب ، وينفق منها على حرب تستمر 33 يوماً ، يطلق فيها ما يقرب من أربعة آلاف صاروخ ، ويحرك فيها ما يقرب من عشرة آلاف من جنوده ، ويقتل 430 جندي إسرائيلي ، ويدمر 130 دبابة ، ثم يعلن أمينه العام التعويض عن كل منزل مدمر ( ومجموعها 15000 ألف منزل ) باثني عشر ألف دولار ، أي ( 180 مليون دولار ) ، فضلاً عن المبالغ الأخرى للأقل تضرراً ، فمن أين يأتي الحزب بكل هذا المال ؟!

وقبل الإجابة عن السؤال نؤكد أن حزب الله نشط للغاية ، ويعمل ـ في لبنان ـ على كل الأصعدة ، فعلى الصعيد السياسي : حزب الله حزب سياسي له وزيران في الحكومة ، و14 نائباً في البرلمان من 128 نائباً ، وعلى الصعيد العسكري فهو ميليشيا عسكرية ، له حوالي 10000 جندي على أعلى مستوى من التدريب والتسليح والدعم ، وقد صرحت مصادر أمريكية أن ميليشيا حزب الله هي أفضل ميليشيا في العالم ، وعلى الصعيد الاجتماعي له جمعياته ومؤسساته المدنية ومستشفياته التي يرتادها أكثر من ربع مليون مريض كل عام ، وعلى الصعيد الإعلامي له قناته التلفزيونية ( المنار ) وله إذاعته ( النور ) وله صحيفته ( العهد ) ، وعلى الصعيد الرياضي له عدة نوادي وفريق كرة قدم ينافس على صدارة دوري الدرجة الأولى ، وله مدارسه ومنتدياته ..

مصادر تمويل حزب الله !!

بدأ حزب الله يوم الجمعة 18 أغسطس الجاري ، توزيع مبالغ مالية على مواطني الضاحية الجنوبية للبنان ، بواقع 12 ألف دولار لكل منزل مدمر نتيجة الحرب ؛ وهو ما يكفي لاستئجار منزل لمدة عام وكذا شراء أثاث جديد ، كما قامت عناصر من حزب الله بتوزيع مبالغ مالية في حقائب صغيرة على المتضررين من القصف الإسرائيلي ، ورفضت كل عناصر حزب الله الإجابة عن السؤال الملح في هذه الفترة : ما هي مصادر تمويل الحزب ؟ ولكن عندما سئلت بعض عناصر الحزب : هل تمولكم إيران ؟ كانت الإجابة : هذا أمر طبيعي ، هناك مؤسسات اجتماعية إيرانية ترسل مساعدات .

وردد الكثير من أهالي الضاحية الجنوبية سؤالاً هاماً : لقد حصلت الحكومة اللبنانية على 800 مليون دولار من السعودية والكويت ؛ فلماذا لا تدفع شيئاً للمواطنين ؟ وتساءلوا أيضاً : أين الحكومة ؟ لم نرها في الضاحية الجنوبية مطلقاً .

وإحقاقاً للحق ؛ لا بد من ذكر كل ما يتعلق بالقضية سواء من الصديق أو العدو ، فعلى صعيد تصريحات حزب الله نفسه ، صرحت عناصر المقاومة في حزب الله ، أن نساء الجنوب اللبناني كن في أوقات المحن يأتين لمراكز حزب الله وينزعن حليهن ويتبرعن بها للمقاومة ، وأن الطفل اللبناني كان يأتي بحصالته ( أو الأجة كما يسمونها هناك ) ويضع ما فيها بين أيدي رجال المقاومة .

ادعاءات المخابرات الأمريكية والإسرائيلية :

وتردد كثيراً على لسان مسؤولي المخابرات الأمريكية والإسرائيلية ، أن أفريقيا تمثل أكثر مناطق حزب الله نفوذاً ونشاطاً لاستثمار وغسيل الأموال ؛ بحجة أن تجمعات شيعية ولبنانية مغتربة تقيم فيها ، فضلاً عن تواضع السلطة القانونية .

كما تشير التقارير إلى الإسهام الدوري الذي يتلقاه الحزب من الوطنيين اللبنانيين الأثرياء المقيمين في غينيا وسيراليون وليبيريا وبنين ، ودول أفريقية أخرى .

أما تقارير المخابرات الإسرائيلية فتركز على عمليات تمويل حزب الله في ساحل العاج والسنغال والكونغو الديمقراطية ( زائير سابقاً ) وجنوب أفريقيا ، وتفيد تقديرات المخابرات الإسرائيلية أن الحزب يستثمر ملايين الدولارات سنوياً في هذه الدول .

وتؤكد التقارير على متابعة المخابرات الإسرائيلية لبعض عمليات التمويل ، وتشير إلى عملية تمت عام 1998 ، عندما حاول المغتربون اللبنانيون في السنغال تهريب ما يقرب من 1.7 مليون دولار إلى لبنان ؛ وتعتبر المخابرات الإسرائيلية السنغال المركزَ الثاني لنشاط تمويل حزب الله في أفريقيا بعد ساحل العاج .

وتزعم المخابرات الأمريكية أن عصابات منظمة من مؤيدي حزب الله كانت قد هاجمت الممتلكات التجارية العائدة للشيعة المحليين والمغتربين اللبنانيين الذين رفضوا الاستجداءات المتوالية لدعم حزب الله في الماضي ، وتزعم أيضاً أن هذه الهجمات كانت مقتصرة على المنطقة الثلاثية الحدود في أمريكا الجنوبية ، حيث تلتقي الأرجنتين والبرازيل والبراغوي ، كما تزعم أن ناشطي حزب الله من أمريكا الجنوبية وعلى رأسهم كريم دياب وعباس عبد الله ـ وكلاهما ممن تم نقلهم إلى أنجولا كما تشير التقارير ـ ربما يكونوا قد صدروا مثل هذه التكتيكات إلى أفريقيا .

ويتعدى الأمر كل الحدود عندما تدعي التقارير الأمريكية أن حزب الله يقوم باستثمار أموال كبيرة بالدخول في صراع الألماس في سيراليون وليبيريا والكونغو وهو هنا ـ كما تدعي التقارير ـ يمثل النموذج الذي حذت القاعدة حذوه ؛ ونشير هنا إلى أن إسرائيل من أكبر تجار الألماس في العالم ، وهي التي تفجر الصراعات في كل هذه الدول المنتجة للألماس ؛ لتظل هي المهيمن على هذه التجارة التي تفوق أرباحها تجارة المخدرات .

كما تدعي تقارير المخابرات البلجيكية الصادرة في يوليو 2000 ، ارتباط شركات وتجار ألماس لبنانيين بحزب الله ، وتحدد منهم عماد عبد الرضا بكري ، وعلي أحمد أحمد ، وشركات ألماس أفروستارز ، وتريبل NV ، وألماس عز الدين ، كما تربط ـ هذه التقارير ـ تجارة الألماس في الكونغو بتمويل حزب الله .

ولكي نقدر ما سيدفعه حزب الله من أموال جراء هذه الحرب ، لا بد من حساب الخسائر التي نجمت عنها على الجانب اللبناني :

أعلن محمد الصفدي وزير النقل والأشغال العامة اللبناني أن الخسائر بلغت حوالي 2 مليار دولار ، ويردد بعض مسؤولي الإعمار في لبنان أنه سيتكلف حوالي 3.6 مليار دولار.

أعلن غازي قريطم رئيس الغرفة التجارية والصناعية والزراعية اللبنانية أن العدوان الإسرائيلي دمر مساحة 200 كم مربع من المباني ( حوالي 15 ألف مبنى ) .

تم تدمير نحو 80 جسراً بشكل جزئي أو كامل.

نزوح حوالي 900 ألف شخص من منازلهم التي دمرت جزئياً أو كلياً .

ولا يقف حزب الله وحده في خندق الإعمار ، فقد امتدت بعض الأيدي بالمساعدة في هذا المجال :

قدمت السعودية للبنان مليار دولار في شكل وديعة ببنك لبنان المركزي ، ونصف مليار دولار في شكل منحة .

أودعت الكويت 300 مليون دولار بأحد البنوك اللبنانية تحت حساب الإعمار .

أطلق التلفزيون السعودي حملة تبرعات جمع خلالها ( 110 مليون ريال سعودي ) ، بما يوازي 29.3 مليون دولار .

أعلنت السعودية أنها ستقوم بتأمين الحاجات الملحة للنازحين ، ورصدت لذلك ( 25 مليون ريال سعودي ) ، بما يوازي 6.6 مليون دولار .

منحت الإمارات 20 مليون دولار كمساعدة للبنان .

أعلن رئيس الوزراء الإماراتي أن بلاده ستمول إعادة بناء مدارس ومستشفيات الجنوب اللبناني.

وجهت منظمة أوكسفام البريطانية للإغاثة نداء لجمع مليون جنيه استرليني لمساعدة لبنان.

أعلنت بهية الحريري أن عائلة الحريري ستتولى بناء خمسة جسور على نفقتها الخاصة.

تعهد رجال أعمال لبنانيون ببناء 20 جسراً من بين 80 جسراً دمرت جزئياً أو كلياً.

قدمت البعثة القطرية 20 سيارة إسعاف .

أعلن 170 ألف مقاول سعودي ـ المسجلون في وزارة التجارة السعودية ـ استعدادهم لتكوين تحالف وإعداد خطة للمشاركة في إعادة إعمار لبنان ، وستبدأ اجتماعاتهم في 4 سبتمبر المقبل.

سيعقد خلال الفترة القادمة مؤتمران للمساهمة في تكلفة إعادة الإعمار .

دعا البعض إلى إنشاء صندوق لإعمار لبنان ، برأسمال 5 مليارات دولار ، تساهم فيه الدول العربية ، وكافة المؤسسات والبنوك والمواطنين.

ويبقى السؤال الحائر من أين يأتي حزب الله بكل هذه الأموال ؟! ولماذا يلقي بهذه الملايين هكذا ؟! وماذا سيعود عليه من إنفاقها ؟! ولماذا لا يعلن عن مصدرها ؟! وهل نصدق تقارير المخابرات الأمريكية والإسرائيلية ؟! أم نصدق حزب الله ؟!

بقلم : مدحت العراقي

نشر هذا المقال في جريدة الميدان في أغسطس 2006م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تمويل حزب الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المبدع العربي :: المنتدى الاقتصادي والسياسي :: المنتدى الاقتصادي والسياسي العام-
انتقل الى: