منتديات المبدع العربي

إسلامية، اقتصادية، سياسية، أدبية، تاريخ قديم وإسلامي ومعاصر، شباب ورياضة وتوظيف، اجتماعيات ودردشة
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة أعجبتني: بغداد لا تهني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأديب
عضو جديد


ذكر عدد الرسائل : 34
العمر : 40
العمل : صحفي
الموهبة : الشعر
تاريخ التسجيل : 01/05/2009

مُساهمةموضوع: قصيدة أعجبتني: بغداد لا تهني   الأربعاء 06 مايو 2009, 12:37 pm

قصيدة أعجبتني:

قصيدة بغدادُ.. لا تهِنِــي

نشرت على موقع إسلام أون لاين بتاريخ 1 أغسطس 2006م
للشاعر محمد عبد الباقي- 27 عامًا- مصر
والنقد والتعليق للشاعر والناقد: مدحت العراقي


اللهُ أكبر يـا بـغداد فاعتصمـي


بحبل ربك لا تصغي لمنهـزم

لا تستكيني وتلقي السيف في وهن


قد ينسج الليل أهوالا من العدم

قد يؤلم الجرح والقيد المحمي به


فجرا عنيدا أسير الكفر والظلم

لكنـه فـي ثبات يقتفـي أثـرا


خطو جهادك فوق الجمر والحمم

بغــداد يـا ربوة للمجد عالية


لا تعـدلي بالإبا ذُلاً فداكِ دمي

فالأرض ترجف يا ويل الخؤون بها


والنار تأكل جند الغدر في نهم

والحرب تعصف فامضي في جهادك


لا تعطي الدّنية في الإيمان والذمم

رصي صفوفك سني السيف لا تهني


مهما تعالى الأنين في رحى الألم

مهمـا تـأوه قلـب مـن تغيظه


أو ما تفجر جـرح غيـر ملتئم

فالحرب أشفى وقرع السيف ملحمة


تزكي الكرامة أو تعلي إلى القمم

النقد والتعليق:

يقول الشاعر والناقد/ مدحت العراقي:

أخي الحبيب محمد، لا فض فوك يا فتى الفتيان، وأسأل الله أن يرد إلى أوطاننا المسلمة كل شبر سلب منها، إنه على ما يشاء قدير.
وتعال إلى القصيدة..

أولا- الوزن العروضي:

القصيدة من بحر البسيط، وتفعيلات شطرته (مستفعلن /O/O//O فاعلن /O//O مستفعلن /O/O//O فاعلن /O//O )، وهو بحر مركب من تفعيلتين:
الأولى تفعيلة بحر الرجز (مستفعلن /O/O//O)، وهي أشهر التفعيلات على الإطلاق، وتستخدم في سبعة أبحر من البحور الخليلية الستة عشر.
والثانية تفعيلة بحر المتدارك (فاعلن /O//O)، وفي التفعيلتين يكمن سر تطور الشعر العربي كله، وبمداد هاتين التفعيلتين كتب الشعراء معظم ما كتب من شعر التفعيلة.
ويدخل التفعيلة الأولى بعض الزحافات، فتصير (متفعلن //O//O)، أو (مستعلن /O///O) أو (مستفعل /O/O/O) أو (مستفعلُ /O/O//) أو (فاعلن /O//O).
كما يدخل التفعيلة الثانية ثلاثة زحافات، فتصير (فعلن ///O) أو (فاعل /O/O) أو (فاعلُ /O//).

ثانيا- اللغة:

استخدم الشاعر ستين اسما، بمعدل ستة أسماء في البيت الواحد في المتوسط، في حين لم يستخدم سوى ثلث هذا العدد تقريبا من الأفعال (22 فعلا) منها (15 مضارعا، 3 ماضية، 4 أمر)، واضطرب الزمن في القصيدة، وإن ساد الزمن الحاضر.
حاول الشاعر أن يستلهم القرآن بالتناص القرآني، فأتى في ثلاثة أبيات من القصيدة بأربعة مصطلحات قرآنية (الله أكبر- فاعتصمي بحبل ربك- جهادك- الإيمان).

ثالثا: الصور والتعبيرات الفنية:

في القصيدة خمس صور فنية:

في البيت الثاني: قد ينسج الليل أهوالاً من العدم.

في البيت الثالث: فجرا عنيدا أسير الكفر والظلم.

في البيت الرابع: يقتفي أثرا.. خطو جهادك فوق الخمر والحمم.

في البيت السادس: فالأرض ترجف.. النار تأكل.

في البيت السابع: والحرب تعصف.

وركز الشاعر في كل صوره على التشخيص (تشخيص عناصر الطبيعة) في الأبيات الثاني والثالث والسادس، والتجسيد (تجسيد الأمور المعنوية) في البيتين الرابع والسابع.

ولكن لا بد من زيادة التصوير الفني في القصيدة كمّا ونوعا، مع محاولة تكثيف الصورة في أقل عدد من الكلمات المشعة الموحية.

أخي محمد، هيا امضِ في جهادك واعلُ إلى القمم، ولا تعط الدنية في الإيمان والذمم، وفي انتظار قصائدك القادمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة أعجبتني: بغداد لا تهني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المبدع العربي :: المنتدى الأدبي :: الشعر الفصيح ونقده-
انتقل الى: